الطبعة العاشرة

المهرجان الدولي لوهران للفيلم العربي ينطلق سهرة الثلاثاء

   
تنطلق غدا الثلاثاء فعاليات الطبعة العاشرة للمهرجان الدولي لوهران للفيلم العربي التي تتميز باستحداث عدة أركان جديدة وبرنامج متنوع وفق ما تم الإعلان عنه من قبل الهيئة المنظمة لهذه التظاهرة الثقافية.

فبالإضافة إلى الأركان الخاصة بالمنافسة على غرار الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة وكذا الأعمال الفنية الوثائقية خصصت هذه الطبعة أركانا أخرى ستسمح لمولعي الفن السابع بإعادة اكتشاف روائع سينمائية عربية عرفت صدى عالمي إضافة إلى اتساع نشاطات المهرجان نحو مناطق عدة بالجهة الغربية للوطن.

وتحضر هذه الطبعة أعمال من داخل وخارج الوطن العربي مثل فلسطين تونس والمغرب ومصر وسوريا والعراق والأردن ولبنان والسعودية موريتانيا والسودان والبحرين إلى جانب إيران وغيرها.
وتشارك الجزائر بثلاثة أفلام طويلة من بين 11 عملا سينمائيا تتنافس على جوائز هذه الطبعة هي "في انتظار السنونوات" لكريم موساوي و"العشيق" لسي فوضيل عمار وعمل مشترك بين الجزائر و تونس بعنوان "أوغيستيس ابن دموعه" لسمير سيف. أما بالنسبة لمسابقة الأفلام القصيرة وعددها (10) فتشارك الجزائر بفيلم واحد وهو "وعدك" لمحمد يارغي" كما اعتمدت محافظة المهرجان 10 أفلام وثائقية لهذه الطبعة من بينها ثلاثة أعمال جزائرية وهي "تحقيق في الجنة" لمرزاق علواش "يوسف شاهين والجزائر" لسليم أغار و"حزام" لحميد بن عمرة. وتضم لجان التحكيم أسماء لامعة في مجال الإخراج والكتابة والنقد السينمائي حيث يرأس لجنة التحكيم للأفلام الطويلة المخرج فريد بوغدير إضافة إلى المخرج كريم طرايدية على رأس الأفلام القصيرة والمخرج ميشيل خلفي رئيسا للجنة الأفلام الوثائقية. وبرمجت الطبعة العاشرة لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي عرض 7 أفلام رسوم متحركة داخل دار الأيتام بوهران وذلك من خلال تقنيات وتكنولوجيات حديثة في المجال على غرار العرض ثلاثي الأبعاد.
كما تزور السينما من خلال هذه التظاهرة سجون وهران لإتاحة الفرصة لنزلاء مؤسسات إعادة التربية للحصول على ثقافة سينمائية وتاريخية حيث تحمل الأفلام التي سيتم عرضها في هذا المجال مواضيع حول تاريخ شخصيات جزائرية لها رمزية كبيرة وأخرى من شتى أقطار الوطن العربي. ويتم بالمناسبة اختيار 20 شابا تتراوح أعمارهم ما بين 18 و30 سنة للاستفادة من ثلاث ورشات تكوينية في المجال السينمائي على غرار "الإخراج وتصميم المؤثرات البصرية" و"كيفية انجاز فيلم من الكتابة إلى الإنتاج" وكذا "علاقة المخرج بالممثل أمام الكاميرا".
ويرتقب مشاركة العديد من الخبراء والمختصين في شتى مجالات الفن السابع من الوطن العربي ضمن الندوات الأربعة المبرمجة لهذه التظاهرة التي تدوم إلى غاية 31 يوليو الجاري مثل "الأرشيف ورقمنة الأفلام : ذاكرة الأفلام الجزائرية في الخزانة الألمانية" و"النقد أقلام وأفلام" و"السينما وحقوق المؤلف" و"السينما والذاكرة".
وبخصوص الأفلام التي سيتم عرضها خارج إطار المنافسة برمجت هذه الطبعة بانوراما الفيلم القصير وفيلم الموبايل. كما سيتم عرض 10 أفلام عربية تستحق التنويه و7 أفلام تم تصويرها بعدسة الموبايل.
و سيشرف المخرج والمنتج الإيراني "جمال شورجة" على كاستينغ تحسبا لانجاز فيلم عن الشخصية الجزائرية التاريخية"أحمد باي" والذي تشرف سميرة حاج جيلالي على إنتاجه. و تحتضن فضاءات متعددة فعاليات هذه الطبعة لهذا المهرجان السينمائي كساحة البحر الأبيض المتوسط وسط وهران إلى جانب أخرى بمعسكر ومستغانم حيث سيتم عرض أعمال سينمائية "كبيرة" على غرار فيلم "ابن باديس" لمخرجه باسل الخطيب.
وسيتميز حفل افتتاح مهرجان وهران للفيلم العربي سهر غد الثلاثاء بتكريم عدة وجوه سينمائية وثقافية عربية على غرار الممثل الجزائري الراحل حسن الحسني المعروف فنيا باسم "بوبقرة" والممثل المصري عزت العلايلي.
الإثنين  24  جويلية  2017 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة