حسب مخرج الفلم

عرض فيلم "بن مهيدي" في سبتمبر 2017

   
كشف بشير درايس مخرج فيلم "بن مهيدي" وهو العمل التاريخي الذي يتناول مسار الشخصية الرمزية للنضال من أجل التحرر الذي استشهد سنة 1957, سيكون جاهزا شهر سبتمبر القادم. وقال بشير درايس أنه من المحتمل ان ينزل فيلمه في الفترة ذاتها في فرنسا, ايطاليا, البرتغال وكندا, في حين ما يزال عرضه في "اسبانيا والبلدان العربية محل تفاوض".
وسيشرع في تركيب الفيلم خلال الاسابيع القادمة, حسب بشير درايس المنتج الحصري للعمل في الوقت ذاته, بعد أن انتهى تصويره شهر ديسمبر الماضي بالعاصمة, وكان العمل قد انطلق في شهر مارس 2015.
وتم تصوير العمل الذي اقتبسه للسينما عبد الكريم بهلول في العاصمة, بسكرة, الأخضرية, بشار, بجاية وتلمسان, في حين صورت 30% من مشاهد الفيلم في استوديو أعد فريق العمل مناظره لتطابق ديكور الأربعينيات. واعتمد الفيلم الطويل الذي كتب نصه مراد بوربون على شهادات رفاق العربي بن مهيدي وعائلته.
وبلغت ميزانية الفيلم 520 مليون دج قدمتها بالمساواة وزارتي الثقافة والمجاهدين, واستفاد هذا المشروع من تمويل متعاملين إقتصاديين جزائريين خواص وعموميين "وصل إلى حوالي 700 مليون دج" حسب المخرج.
وشارك في الفيلم خالد بن عيسى (في دور العربي بن مهيدي) ونبيل عسلي وإيدير بن عيبوش وآخرون, وهو العمل الذي أنتجته الشركة الجزائرية "Les films de la source", التي قدمت سابقا "رحلة إلى الجزائر العاصمة" لعبد الكريم بهلول, كما شاركت في انتاج "فضل الليل على النهار" للسينمائي الفرنسي ألكسندر أكادي.
ويعتبر العربي بن مهيدي شخصية فاعلة في الحركة الوطنية, ناضل ضمن صفوف حزب الشعب الجزائري, ثم في حركة انتصار الحريات الديمقراطية, قبل أن يلتحق باللجنة الثورية للوحدة والعمل سنة 1954.
ويعتبر بن مهيدي عضوا مؤسسا لجبهة الترحير الوطني, وكان خلال الحرب التحريرية مسؤول ناحية وهران ثم على المنطقة الحرة للعاصمة عقب مشاركته في مؤتمر الصومام سنة 1956.
ونظم ونسق بن مهيدي العمليات الأولى للمنطقة الحرة للعاصمة ضد المستعمر الفرنسي, وأوقفه جنود الجنرال ماسو في 23 فيفري 1957 شهرا بعد اطلاق معركة الجزائر, ليتعرض للتعذيب ثم يغتال ليلة الثالث إلى الرابع من مارس 1957 بأمر من الجنرال بول أوساريس.
الثلاثاء  21  فيفري  2017 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة


نشرات الأخبار

دليل التلفزيون

الدليل