سينما

انطلاق بسعيدة تصوير فيلم سنيمائي "سعيدة بعيدة"

   
أعطى وزير الثقافة عز الدين ميهوبي يوم الثلاثاء بغابة العقبان بسعيدة إشارة انطلاق تصوير فيلم سينيمائي "سعيدة بعيدة" للمخرج بهلول عبد الكريم.
وأوضح الوزير الذي قام بزيارة عمل وتفقد للولاية أن هذا العمل السينمائي سيكون بمثابة "اضافة جديدة" للسينما الجزائرية مشيرا الى أنه "سيكون ناجحا بالنظر لاجتماع ثلاثة أسماء لامعة في السينما الجزائرية لتجسيده وهم بهلول عبد الكريم وبالقاسم حجاج وعلال يحيوي". ولاحظ السيد مهيوبي أن هذا المشروع السينمائي "سيبعث الامل للجيل الجديد حول وجود امكانيات لتقديم سينما جزائرية واعدة".
وتكفلت بإنجاز هذا الفيلم الذي كتب قصته المخرج بهلول عبد الكريم دار الإنتاج السينمائي "قاضي للإنتاج السينمائي" لسعيدة بالتنسيق مع دار الإنتاج السينمائي "ماشاهو إنتاج" بالجزائر العاصمة . ويتناول هذا الفيلم قصة شيخ يعيش لوحده بمسكن في منطقة نائية حيث يصادف ذات يوم فتاة مغمى عليها بعدما وقعت من فوق حصان بالقرب من باب منزله ليقوم برعايتها. وتمر السنون وتأتي لهذا الشيخ امرأة تطلب منه أن يفعل كل ما بوسعه ليعيد لها ولدها الوحيد الذي خرج ذات يوم لشراء الخبز ولم يعد بعدها إلى البيت.
ويقوم الشيخ بإرسال الفتاة التي وجدها بالقرب من منزله للبحث عن ذلك الشاب بأحد المدن من أجل إعادته لمنطقته. و تستطيع الفتاة التي كانت في غاية الجمال من الوصول إلى ذلك الشاب المفقود الذي وقع في غرامها وتزوجها لكن تلك الفتاة لم تكن سوى "جنية" اشترطت على الشيخ منحها حريتها مقابل إيجاد ذلك الشاب وإعادته.
وسيجري تصوير مشاهد هذا العمل السنيمائي الخيالي الذي يتقاسم ادواره 8 ممثلون عبر ثلاث مناطق طبيعية بالولاية تشمل منطقة حمام ربي و تيفريت و عين السخونة حيث تستمر فترة التصوير 6 أسابيع.
الأربعاء  08  فيفري  2017 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة


نشرات الأخبار

دليل التلفزيون

الدليل