من 8 إلى 13 مايو

وثائقيان جزائريان في منافسة المهرجان الدولي التاسع للفيلم الوثائقي بأغادير

   
ينافس الفيلمان الوثائقيان الجزائريان "أطلال" لجمال كركار و"نولي" لأمين قابس في الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بأغادير التي تعقد فعالياتها من 8 إلى 13 مايو بأغادير (المغرب) وفقا للمنظمين.
وسيتنافس فيلم "أطلال" (2016) في فئة الفيلم الوثائقي الطويل إلى جانب تسعة أعمال أخرى من عدة بلدان على غرار تركيا وفلسطين والنرويج وقطر وبوركينافاسو ومالي.
ويتطرق فيلم كركار -وهو عمل وثائقي-روائي من 111 دقيقة- إلى أحداث العشرية السوداء في التسعينيات من القرن الماضي وقد حاز مؤخرا جائزة أحسن وثائقي في الدورة ال14 لمهرجان "سيني-أفريكانو" بطنجة المغربية.
وسيدخل من جهته فيلم "نولي" (2016) غمار المنافسة في فئة "بانوراما إفريقيا" إلى جانب ستة أعمال قصيرة أخرى من فرنسا وتونس والسينغال والمغرب.
ويحكي عمل أمين قابس في 18 دقيقة حكاية مغني راب عاصمي من فرقة مشهورة يحاول الرجوع للساحة الفنية رغم الحادث المأساوي الذي مر به.
وسيعرف افتتاح هذه التظاهرة السينمائية -التي تنظم تحت شعار "إفريقيا في القلب"- عرض الفيلم المغربي "منزل في الحقول" لتالة حديد بينما ستختتم بعرض الفيلم الفلسطيني "اصطياد الاشباح" لرائد عندوني.
ويعتبر المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بأغادير -الذي تنظمه جمعية "الثقافة والتربية بواسطة السمعي البصري"- أول تظاهرة سينمائية مغربية مخصصة للفيلم الوثائقي حيث يهدف إلى دفع التبادل بين السينمائيين من المغرب العربي وإفريقيا وحوض المتوسط.
الثلاثاء  09  ماي  2017 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة