اتصالات الجزائر

الرئيس المدير العام طيب قبال يحال على التقاعد و عادل خمان يتولى النيابة

   
كلف مجلس إدارة اتصالات الجزائر يوم الخميس المدير العام المساعد المكلف بالقطب التقني بالمؤسسة عادل خمان بتولي النيابة خلفا للرئيس المدير العام طيب قبال الذي أحيل على التقاعد، حسبما أفاد به بيان لوزارة البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال.
وأضاف البيان أن وزيرة البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال هدى ايمان فرعون "وافقت يوم الخميس على الطلب الذي تقدم به الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر طيب قبال منذ أيام للاستفادة من حقه في التقاعد".
وحسب البيان فان مجلس إدارة المؤسسة الذي اجتمع يوم الخميس قد كلف عادل خمان المدير العام المساعد المكلف بالقطب التقني على مستوى اتصالات الجزائر بضمان النيابة.
بعد خدمة دامت 32 سنة في القطاع منها 15 سنة كإطار سامي في الوزارة توج المساره المهني للسيد قبال على رأس المؤسسة العمومية اتصالات الجزائر و "نجح في وضع هيكل تنظيمي أكثر عصرنة و اضفاء ديناميكية كانت المؤسسة في أمس الحاجة اليها".
و أشرف السيد قبال الذي تولى النيابة بالمؤسسة منذ يونيو 2016 قبل تعيينه بصفة رسمية في نوفمبر من نفس السنة على استحداث الفرع الأوروبي الجديد للمؤسسة "اتصالات الجزائر-أوروبا" باسبانيا مما شكل مرحلة حاسمة من أجل انجاح مشروع بسط المنشأة القاعدية البحرية الجديدة التي تربط الجزائر و أوروبا ALVAL/ALPAL"".
كما أطلق أحد "أكثر المشاريع طموحا" لاتصالات الجزائر منذ انشائها و المتمثل في ربط مليون زبون بالتدفق السريع و فائق السرعة عبر تكنولوجيات "FTTH/FTTX".
الجمعة  21  أفريل  2017 

المزيد من  الأخبار

الرياضة