بحضور 1500 مشاركا

انطلاق أشغال المؤتمر العربي الـ17 لطب الأورام بالجزائر

   
انطلقت يوم الخميس بالجزائر العاصمة أشغال المؤتمر الـ17 لطب الاورام الذي تنظمه رابطة الأطباء العرب لمكافحة السرطان بالتعاون مع الجمعية الجزائرية لطب الأورام والجمعية الجزائرية للبحث والتكوين في مجال السرطان بحضور 1500 مشاركا من دول عربية وأجنبية الى جانب خبراء ومهتمين بالمجال.
وعرف المؤتمر مشاركة كبيرة من قبل عديد الدول العربية والأجنبية حيث بلغ عدد المشاركين 1500 منهم 250 من دول عربية إضافة الى مؤطرين من أمريكا وأوروبا ودول عربية وكذا أساتذة وباحثين في مجال مكافحة الاورام.
وخلال افتتاح المؤتمر نوه أمين عام وزارة الصحة علي رزقي بجهود الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في مكافحة داء السرطان مشيرا الى أنه أولى أهمية كبرى لهذا الجانب والدليل هو تنظيم مثل هذا المؤتمر في الجزائر.
وأضاف بأن المؤتمر الـ17 لطب الأورام يهم جميع الاساتذة والخبراء والباحثين في هذا المجال ويفتح المجال أمامهم لمتابعة كل ما هو جديد موضحا بأنه يمثل "تجربة عليمة بحتة".
وقال الأمين العام إن الجزائر طورت سبل علاج مرض السرطان وأعطى مثالا حول تراجع الاصابة بسرطان عنق الرحم عند النساء الذي كان يمثل في فترة ما السبب الأول للوفيات عندهن.
وفي السياق كشف رئيس المؤتمر ورئيس الجمعية الجزائرية للبحث والتكوين في مجال السرطان البروفسور عدة نجار ان الجديد الذي يطبع المؤتمر هذه السنة هو تنظيم عدة ورشات منها ورشة للأطباء المختصين في العلاج الكيميائي وأخرى للممرضين.
وأضاف بأن المؤتمر يهدف الى تبادل التجارب والخبرات بين الدول العربية والأجنبية ودراسة الجديد فيما يتعلق بالأورام وعلاجها ومكافحتها.
من جانبه، قال الامين العام لرابطة الاطباء العرب لمكافحة السرطان البروفسور سامي الخطيب إن المؤتمر يهدف الى تقديم كل ما هو جديد حول السرطان مع الاطباء في العالم العربي مشيرا الى ان الحضور الكبير للخبراء والمختصين من شأنه ان يخدم أهداف المؤتمر.
وفي الشأن ذاته نوه البروفسور الخطيب بجهود الجزائر في مكافحة السرطان، موضحا بأنها قطعت أشواطا كبيرة خلال السنوات الأربع الأخيرة .
من جهته، قال رئيس الجمعية الجزائرية لطب الاورام البروفسور كمال بوزيد إن المؤتمر يجعل من الجزائر "عاصمة عربية لمكافحة السرطان طوال سنة 2017".
للإشارة فان المؤتمر ال17 لطب الاورام سيستمر الى غاية 22 ابريل الجاري، حيث سيتم تنظيم عدة ورشات علمية من قبل مختصين وباحثين حول مرض السرطان وسبل علاجه ومكافحته.
الجمعة  21  أفريل  2017 

المزيد من  الأخبار

الرياضة